المتابعة طويلة الأجل


خلال السنة الأولى:

هناك ارتباط وثيق بين النجاح في فقدان الوزن وتحسن حالة المريض الصحية مع المتابعة المستديمة لحالة المريض والتزامه بجدول المتابعة، لا سيما خلال السنة الأولى بعد الجراحة حيث أن هذه الفترة هي أدق وأهم الفترات للحصول على هذا النجاح.

وفي هذه الزيارات، يتم قياس فقدان الوزن، ويتم تقييم حالة المريض الصحية ومستوى الفيتامينات في الجسم وتعديل الأدوية الخاصة به، والتأكد من مستوى النشاط العام والحركة، ومتابعة العادات الغذائية وحالة المعدة والأمعاء وتفادي حالة الجفاف.

جدول متابعة السنة الأولى:

أسبوعين 3 شهور 6 شهور
4 أسابيع 4 شهور 9 شهور
شهرين 5 شهور 12 شهر


وبعد السنة الأولى:

وبعد السنة الأولى من العملية تقل درجة المتابعة بشكل ملحوظ لتصل إلى مرة واحدة أو مرتين في السنة. وفي هذه الزيارات، ينبغي تقييم المريض من ناحية نقص التغذية، الدقة في اتباع النظام الغذائي، والحفاظ على الوزن، ووجود أي أعراض مرضية وسلامة الصحة العامة. وجود أي انحراف محتمل عما هو متوقع يؤخذ في الاعتبار أنه مشكلة وينبغي معالجتها وحلها. وعادة تكون هذه المشاكل بسيطة جدا وقابله للحل بكل سهولة مثل عدم اتباع النظام الغذائي السليم (أكل الحلويات، أكل الوجبات الدسمة ذات السعرات الحرارية العالية) أو انعدام النشاط البدني، وهذه المشاكل يمكن حلها ببساطة والرجوع بالمريض إلى المسار الصحيح. وخلاف ذلك، فسيكون الحل أصعب وقد يتطلب إجراء عملية أخرى أكثر تعقيدا من الجراحة الأولى.

جدول المتابعة بعد السنة الأولى:

18 شهر 48 شهر
24 شهر 60 شهر
36 شهر  


متابعة "حزام المعدة":

بعد عملية حزام المعدة يجب أن تجري متابعات كثيرة ومنتظمة. وتبدأ هذه الزيارات بعد 6 أسابيع من العملية متبوعاً بزيارات شهرية مستمرة، وذلك لبدء أهم خطوة وهي ملء حزام المعدة، وهذا يكون تدريجيا من خلال صمام الحزام وعلى مدار 12 – 18 شهر بعد العملية. وخلال هذه الفترة، سيتم تقييم درجة فقدان الوزن ومستوى الحالة الصحية. وعند استقرار الوزن، سوف يصبح معدل الزيارات أقل بكثير.

عملية حزام المعدة


عملية حزام المعدة "أو ربط المعدة أو تحزيم المعدة أو حلقة المعدة" هو حزام للمعدة قابل لتعديل مقياسه ليغير شكل المعدة لمساعدتك على تقليل كمية الطعام المتناولة. يتم عمل هذه العملية بالمنظار الجراحي، بمعنى أن الجراح يقوم بعمل فتحات صغيرة (0.5 – 1 سم للفتحة الواحدة) بدلاً من شق واحد كبير جدا (أكثر من 15 سم طولا). و هي العملية الأبسط والأكثر أماناً في عمليات السمنة (جراحات فقدان الوزن)، كما أنه يمكن الرجوع فيها بسهولة.

المزيد...

تكميم المعدة


هي واحدة من أحدث جراحات فقدان الوزن. مع العلم انها قد أجريت لعدة سنوات حتى الآن. هذه الجراحة يمكن أيضا أن يطلق عليها الاستئصال الجزئي للمعدة أو التصغير الاستئصالي للمعدة أو تكميم المعدة الطولي أو السليف أو الاستئصال الأنبوبي للمعدة. انت في الأصل تستخدم هذه العملية "كمرحلة أولى" في إنقاص الوزن للمرضى أصحاب مؤشرات كتلة الجسم العالية جداً أو الذين يعانون من مشاكل صحية خطيرة.

المزيد...

تحويل مسار المعدة


عالميا تعتبر عملية تحويل مسار المعدة أو تحوير المعدة هي "المعيار الذهبي" لجراحة فقدان الوزن حيث أنها مصممة للحد من تناول كميات كبيرة من الطعام بالإضافة لتقليل كمية الطعام الممتص، وذلك عند فشل باقي أساليب إنقاص الوزن الأخرى (كالحمية الغذائية والرياضة) لتحقيق هذا الهدف. ونتائج هذه العملية على مدى أكثر من 15 سنة بعد الجراحة رائعة في الحفاظ على فقدان الوزن بعد العملية.

المزيد...